كواليس اختيار فساتين الجونة.. يكشفها مصممو أزياء الفنانات في «هي وبس»

ستايليست نجوم مهرجان الجونة

كتبت - ندى محسن


تصعد النجمة على المسرح بإطلالة كاملة من الحذاء وحتى تصفيفة الشعر، تتهافت عليها إضاءات الفلاش وكلمات الإطراء، ولكن خلف الكواليس، يقف الستايلست، أو منسق الملابس، ليرى نتائج شهور من العمل على كل تفصيلة وقطعة إكسسوار، وضعها في تلك الإطلالة.

دراسة لشخصية كل فنانة، ومتابعة عن قرب لذوقها وألوانها المفضلة، تفضيلاتها للقصات والقطعات، والخامات التي لا يمكن أن تقبل، أيام من البحث والمذاكرة لكل مجموعة أزياء جديدة طرحها مصمم داخل وخارج الوطن العربي.
وبعد نجاحهم في إبهار المتابعين بباقة من 9 إطلالات لكل ممثلة، تستضيف رضوى الشربيني في "هي وبس" على "سي بي سي سفرة" منسقَي الأزياء المسئولَين عن اختيار ملابس الفنانات: بشرى ومنى زكي ويسرا وهند صبري، وهما سعيد رمزي ومي جلال.

بشرى
كونها منظمة المهرجان، كانت الفنانة بشرى هي أصعب مهمة ممكن أن يتولاها "ستايلست"، حيث تحتاج لـ 21 فستان في 9 أيام، بتسريحة شعر مختلفة وتصميم مكياج مختلف ليناسب كل فستان.

قلة وقت بشرى شكلت التحدي الأكبر لـ "سعيد رمزي"، في محاولة إقناعها بتغيير المكياج وتسريحة الشعر بين كم المشاغل المتخمة بها، والفعاليات التي عليها افتتاحها وتقديمها.

أكثر ما أحبته بشرى لنفسها كان فستانها الروز، واحد من إطلالاتها الثلاث في يوم الختام.

منى زكي
بسبب قلة ظهورها وعدم انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، أرادت أن تستغل المهرجان في تعويض فترة الاختفاء، فاستعملت الألوان الباستيل الهادئة للاحتفال ببيئة البحر والمهرجان، مع مراعاة التفريق بين الفساتين المناسبة للفعاليات النهارية ومشاهدة الأفلام، وبين الفعاليات المسائية مع الفنانين العالميين.

ربما ساعدت صلة القرابة بين "مي جلال" وابنة خالتها "منى زكي" في تقليل "خناقات" الكواليس في اختيار كل كماليات الفساتين، وظلت مشكلة الكعب العالي المؤلم، ولكنه الأنسب للفستان.

يسرا
عن الفنانة الكبيرة "يسرا" تقول منسقة الملابس "مي جلال" إنها ليست مجرد مصدر للطاقة الإيجابية، بل هي شمس، تحب كل شيء ولا تعترض إطلاقًا على التجارب المبتكرة.

عن نفسها أحبت الفنانة يسرا الفستان الأزرق الناعم بالجاكت "الأوف شولدر"، والفستان الأسود في ذهبي، والذي لاقى رواجًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

هند صبري
فستان الختام مع تسريحة الشعر بـ "الويت لوك" أو الشعر المبتل، كان مغامرة كبيرة لم تعتد عليها "هند صبري" في أي من إطلالتها السابقة، خاصة بعد مغامرة تغيير فستان الختام في الليلة السابقة، ودون أي تجهيزات مسبقة، لتكون النتيجة النهائية هي أكثر إطلالة مفضلة للنجمة.

ريهام حجاج
من الأسرار التي كشفها الستايليست سعيد رمزي، عن الفنانة ريهام حجاج، كونها ماهرة في عمل المكياج، وهي المسئولة عن كل إطلالات مكياجها في المهرجان.

أعجب أيضًا الضيفان بالعديد من الإطلالات التي لم يشرفوا عليها لباقي الفنانين حاضري المهرجان، كان أبرزهم أروى جودة والتي كانت مسئولة بمفردها عن كل إطلالاتها ولم تستعن بمنسق أزياء، وكذلك إطلالات الفناة التونسية درة.