الترددات

نايل سات : التردد 11488 أفقي 5/6

CBC Channels

  1. الرئيسية
  2. أخبار سفرة
بصل أحمر وأصفر وأخضر
بصل أحمر وأصفر وأخضر

 البصل من أساسيات نظامنا الغذائي منذ أكثر من 7 آلاف سنة، يعزّز ذلك إمكانية زراعته في مناخاتٍ متبانية، وأيضاً فوائده الكثيرة على اختلاف أنواعه. حيث أثبتت دراسة حديثة أن البصل الإيراني المعروف باسم " الكُراث الفارسي" يساعد في تعزيز عمل المضادات الحيوية ويقلل من مقاومة الدواء.



وبحسب موقع بي بي سي، أجرى فريق باحثين من كلية "بيربيك" في جامعة لندن وجامعة كوليدج لندن، اختبارات على أربعة جزيئات مختلفة من الشالوت أو الكراث الفارسي، الذي يستخدم بصورة أساسية في المطبخ الإيراني.


ويعتقد الباحثون أن المواد المضادة للبكتيريا المستخلصة من ذلك البصل صغير الحجم والذي يشبه فصوص الثوم الكبيرة، يمكنها زيادة فعالية أدوية المضادات الحيوية الموجودة حاليا لعلاج مرض السل.



ووجدوا أن الجزيئات الأربع أظهرت انخفاضاً ملحوظا في وجود البكتيريا المقاومة للأدوية المضادة للسل Multidrug-Resistant TB، مما يجعل هذه الجزيئات مرشحة بقوة للاستخدام في إعاقة نمو خلايا السل المعزولة بنسبة أكثر من 99.9 في المائة.



وقال الباحثون إن هذا قد يساعد في "عكس اتجاه" مقاومة الجسم لأدوية مرض السل، الذي أصاب 490 ألف شخص في العالم خلال 2016، بحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، مؤكدين أن الأبحاث مازالت في مراحلها المبكرة وهناك حاجة لمزيد من التجارب لتأكيد هذه النتائج.



وتعد معدلات الإصابة بمرض السل في بعض أحياء لندن أعلى من مثيلاتها في رواندا والعراق والجزائر. وخلص الفريق إلى إمكانية استخدام المركبات الكيميائية مع المضادات الحيوية الموجودة لمحاربة سلالات السل التي تطور مقاومتها للأدوية المضادة للبكتيريا.



وقال الدكتور سانجيب باكتا، من إدارة العلوم البيولوجية في بيركبيك، إنه على الرغم من الجهود العالمية الكبيرة للحد من انتشار مرض السل، إلا أن هذا لم يمنع من وجود 10 مليون إصابة جديدة ووفاة مليوني شخص بسبب المرض، في 2016 كانوا قد أصيبوا على مدار السنوات السابقة​.


وأوضح أنه في إطار البحث عن مضادات جديدة للبكتيريا، نتجه للتركيز على الجزيئات القوية بصورة كافية لتطويرها تجاريا لتصبح أدوية جديدة مستقلة بذاتها.



البروفيسور سيمون جيبسون، مشارك آخر في الدراسة ورئيس إدارة المنتجات الدوائية والكيمياء البيولوجية في جامعة كوليدج لندن، أكد أن المنتجات الطبيعية المستخلصة من النباتات والميكروبات لديها إمكانيات هائلة كمصدر للمضادات الحيوية الجديدة. وقال: "من المرجح أن نباتات مثل الكُراث الفارسي تنتج هذه المركبات الكيميائية كوسيلة دفاعية ضد الميكروبات الموجودة في بيئته الطبيعية".



وأعرب الباحثون عن أملهم في أن تساهم المركبات التي جرى اختبارها معملياً، في العمل مع المضادات الحيوية الموجودة لتكوين مركب طبي جديد يقضي على مرض السل.

انضم الى المحادثة

مكاييل و موازيين

ايه أكتر وصفة بتفضلوها للبطاطس ؟
  1. مقياس الوزن و السعرات الحرارية
النتيجة